الشباب والفعالية السياسية في ضوء الثورت العربية من منظور شرعي

تاريخ الإصدار: 
1 يناير 2012

مُلخص البحث

شهدت بعض دول العالم العربي ثورات شعبية عُرفت إعلاميًا باسم "ثورات الربيع العربي"، اتسمت بالسرعة والتلاحق، وأدخلت الفكر العربي عامةً، والسياسي على وجه الخصوص في مرحلة تاريخية تطورية ذات ملامح متميزة تتسم بالتغير في موازين القوى الداخلية وكذلك العلاقات الدولية.

وعلى ضوء ما تقدم يأتي هذا البحث "الشباب والفعالية السياسية في ضوء الثورات العربية من منظور شرعي" ولقد أثارت سلمية بعض هذه الثورات الإعجاب والدهشة لدى العالم الخارجي بما قدمته من نموذج حضاري سلمي لثورة شعب من شعوب العالم الثالث ضد نظام سلطوي فاسد، كما سيتضح من خلال هذا البحث.

وعلى الجانب الاخر، آثارت تلك الثورات جدلًا كبيرًا في العالم العربي والإسلامي حول مشروعيتها، كما سيأتي ذكره. ومع أن هناك العديد من المسميات التي أُطلقت على هذه الثورات، ولكن "ثورة الشباب" أصبح هو اللقب الجامع لها. وما يمكن التأكيد عليه أن كافة هذه الثورات لم ترتبط بأشخاص وزعامات، بقدر ارتباطها بالدور السياسي الفعَّال الذي لعبه الشباب العربي في هذه الثورات، رغم أنه لم يستطع التحكم في انعكاساتها السياسية والعسكرية والاقتصادية، كما سيأتي ذكره أيضًا.

يبدأ البحث بمقدمة نظرية لبيان مشكلة البحث، والأسئلة البحثية، وعرض للدراسات السابقة حول الفاعلية السياسية للشباب، وحول الثورات قديمًا وحديثًا. ثم يقدم المبحث التمهيدي تحريرًا للمصطلحات، ويبدأ المبحث الأول بعرض مكانة الشباب في الإسلام، وقواعد الحكم الرشيد من المنظور الشرعي، والمواقف الفكرية الإسلامية من الثورة على الحاكم الظالم.

ويقوم المبحث الثاني بتقديم نظرة على شرعية النظام السياسي القائم في دول الثورات العربية، مع عرض لآراء العلماء المعاصرين حول مشروعية الثورات. ثم ينتقل المبحث لعرض بواعث ومظاهر الثورات والعناصر البشرية المشاركة فيها. ثم ينفرد المبحث الثالث بدراسة قدرات الشباب العربي من الناحية السياسية والتكنولوجية والفنية ودورها في تفجير تلك الثورات. أما المبحث الرابع فيعرض محاولات قوى الثورة المضادة لإجهاض الثورات والالتفاف حول مطالبها، وموقف القوى الإقليمية والعالمية، وموقف الإعلام من الثورات. ثم يقوم المبحث الخامس بعرض نتائج الثورات القريبة والبعيدة، وأثرها الداخلي والإقليمي والعالمي. وأخيرًا يقوم المبحث السادس بتقييم الثورات العربية وبيان جوانب الرشد وجوانب التيه من منظور السنن الإلهية للتغيير والنصر، وتأثيرها على مسار الثورات وعلى فاعلية الشباب العربي. وقد توصل البحث إلى عدد من النتائج والاستنتاجات ووضع عددًا من التوصيات تم عرضها في الخاتمة ، يليها ملاحق ومصادر البحث.

 

البحث الفائز بجائزة "عبدالله عبدالغني العالمية للإبداع الفكري" النسخة الرابعة 2012م

المؤلف: د. هناء وحيد الغايش

جميع الحقوق محفوظة

 

 

المرفقات: 
المرفقالحجم
PDF icon الشباب والفعالية السياسية.pdf299.77 كيلوبايت