مؤسسة حضارة تُقيم احتفالية اليوم الوطني بكرنفال "في حب الوطن"

20 ديسمبر 2016

 

المكتب الإعلامي حضارة

الأربعاء، 15 ربيع أول 1438هـ، 14 ديسمبر 2016م

 

في عُرسٍ بهيجٍ أقامت مؤسسة عبد الله عبد الغني للتواصل الحضاري "حضارة" احتفالية اليوم الوطني لدولة قطر الحبيبة، صباح الأربعاء 15 ربيع الأول 1438هـ، الموافق 14 ديسمبر 2016م، في مقر روضة مداد الخاصة، بحضور الأستاذة ليلى العلي المدير العام لمؤسسة "حضارة"، والأستاذة مريم عبد الحميد مديرة روضة مداد الخاصة، والأُمهات الفُضليات.

بدأ الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم من الطالب عبد العزيز الحتو من روضة مداد، تلاها بعد ذلك مشاركة طلاب الروضة ورياحين العلوم القرآنية وهدايا الرحمن في أداء النشيد الوطني وسط أجواءٍ مُفعمةٍ بالحب والانتماء والوطنية. وبعد ذلك أدى الرياحين جزءًا من (منظومة سلم الوصول)، بالإضافة إلى قيام الطلاب بتقديم مجموعة من العروض الشيقة وسط إعجاب الأمهات بمشاركة أولادهن الفعَّالة.

اشتملت الاحتفالية كذلك على العديد من الفقرات الجذابة التي وُزعت على الأركان المتنوعة ونالت إعجاب الطلاب والأمهات، منها ركن "أنا وأميري" حيث وقف الطلاب بجوار مجسم لسمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لالتقاط الصور الاحتفالية الرائعة.

وكذلك ركن "الخيمة والقصة" حيث تجمع الطلاب داخل الخيمة وقامت المعلمة بسرد قصة عليهم، تناولت نُبذة عن تاريخ دولة قطر وعن الأماكن الأثرية مثل قلعة الزوبارة وغيرها.

وركن "اعرف وطنك" وفيه وُضعت خارطة كبيرة لدولة قطر الحبيبة ووُزّعت عليها المدن القطرية، حيث قام الطلاب بلصق كل منها في المكان المخصص لها على الخارطة بعد حفظها مُسبقًا بمشاركة وتوجيه من الأمهات.

وأيضًا ركن "مهاراتي في حب وطني" واحتوى على بازل لعلم قطر يطَّلع عليه الطلاب ثم يقوموا برسمه على الاستاندات بإشراف ومساعدة المعلمة المسؤولة ثم يتم جمعها لاحقًا في المعرض الفني.

ركن "بصمة في حب قطر" وفيه تم وضع لوحة جدارية كبيرة وحبر عنابي وقامت المعلمة المسؤولة بمساعدة الطلاب في وضع بصمتهم في حب وطنهم الغالي قطر عليها.

ركن "وردة في حب قطر" هو مجوعة من الورود الاصطناعية التي يشتريها الطلاب مع السمك الملون من ركن "ثروتي".

ركن "مأكولاتي الشعبية" فيه قُدِّمت المأكولات الشعبية ضيافةً للأمهات والطلاب.

و"مسابقة أجمل عمل فني" وفيه تم تخصيص ركن لعرض الأعمال الفنية التي نفذَّها الطلاب، وشاركت الأمهات في اختيار العمل الفائز من خلال كتابة رقم من الأرقام التي تم تحديد الأعمال الفنية بها ومن ثَّم الإعلان عن اسم الفائز وتكريمه.

بالإضافة إلى ذلك شارك الطلاب في العديد من الأنشطة الترفيهية والفنية كالرسم والتلوين والمسابقات والألعاب الحركية وغيرها، وأيضًا استمتعوا بتناول المأكولات الشعبية الشهية.

وأثنت أمهات الطلاب على احتفالية اليوم الوطني التي أقامتها المؤسسة وأعربن عن أعجابهن بكافة فقرات الحفل وكذلك التنظيم والتنفيذ، مؤكدات على أهمية مثل تلك الاحتفالية في تعزيز حب الوطن الغالي في قلوب أبنائهن الأحباء.