روضة مداد الخاصة تُعلن عن فتح باب التسجيل للعام الأكاديمي الجديد

28 فبراير 2017

من أنشطة روضة مداد الخاصة

 

المكتب الإعلامي – حضارة

الثلاثاء، غرة جمادى الآخرة 1438هـ، 28 فبراير 2017م

 

أعلنت روضة مداد الخاصة عن فتح باب التسجيل للعام الأكاديمي (2017 -2018م)، على أن يبدأ التسجيل واختبار القبول يوم السبت 05 جمادى الآخرة 1438هـ الموافق 04 مارس 2017م من الساعة الثامنة صباحًا إلى الواحدة ظهرًا، ويُختبر الطفل في مقر الروضة، وشروط التسجيل هي ألا يقل عمر الطفل عن ثلاث سنوات، وأن يجتاز اختبار القبول (تحديد المستوى)، وأن تكون إقامته سارية المفعول.

بناء طفل مفكر

وروضة مداد الخاصة مؤسسة تعليمية رؤيتها الريادة في بناء طفل مفكر، ورسالتها هي العمل على تطوير بيئة تعلم جاذبة تعتمد منهج تعليمي متوازن باللغتين العربية والإنجليزية، مستعينة بفريق علمي متخصص يوظف تقنيات الاتصال الحديثة واستراتيجيات التعلم، ويمارس خلالها المتعلم أنشطة ممتعة تعزز القيم الأصيلة، وتخدم التنوع لبناء شخصية متكاملة وفق مؤشرات الجودة العالمية.

نمو شخصي ومعرفي

لدى روضة مداد تصور بأن هذه المرحلة من حياة الطفل أساسية لبناء أرضية قوية من التعلم والفضول، ومن ثَّم فإنَّ أهدافها تعتمد على توفير جو يعزز البناء الفعَّال للطلَّاب اجتماعيًا، وعاطفيًا، وروحيًا، وأكاديميًا وذلك عن طريق خلق بيئة تركز على بناء شخصية أطفالنا وتمكنهم من السعي لبناء مهارات تحفزهم نحو رحلة حياتية طويلة من النمو الشخصي والتحصيلي المعرفي.

تطوير مهارات التواصل

تهتم روضة مداد الخاصة بتزويد الطفل بالمهارات التي تجعل منه متعلم فعَّال، وتطور مهارات التواصل لديه عن طريق بناء ثقته بنفسه للتحدث والتعبير عن مشاعره من خلال مناقشات مع أقرانه والبالغين،  وجعل الطفل ينخرط في بيئة فعَّالة تحفز عقله للتفكير خارج الصندوق، والخروج بأفكار تنمي مخليته و توسع مداركه، وتُحقق ذلك من خلال السماح للطفل بلعب دور مع أقرانه وإعادة تمثيل القصص التي تعلموها، سيقوي هذا أيضًا من العلاقة بين الطفل وحب القراءة والكتابة، عندما نضع أهمية كبيرة على الكتابة والقراءة لخلق قصص واكتشاف عوالم جديدة.

بيئة آمنة وشاملة

بيئة روضة مداد بيئة آمنة، شاملة، ومغذية، تعطي طفلك الثقة ليصبح مفكرًا، بارعًا، وصاحب عقلية مستقلة، حيث نؤمن وبقوة بالفكرة القائلة أن كل طفل من الأطفال متميز بطريقته الخاصة، مع الدعم المناسب والتشجيع المستمر للعمل على تطوير مهاراتهم وإمكانياتهم بأقصى ما يملكون.