تكريم الفائزين في المسابقة السنوية لمركز عبدالله عبدالغني "آيات"

8 مايو 2017

روضة السلام الخاصة تحصد المركز الأول ومركز دوحة الخير الثاني

 

المكتب الإعلامي مؤسسة "حضارة"

الاثنين، 12 شعبان 1438هـ، 08 مايو 2017م

 

ازدانت قاعة الفردوس في مؤسسة عبدالله عبدالغني للتواصل الحضاري "حضارة" صباح اليوم بحفلٍ بهيجٍ أقامه مركز عبدالله عبدالغني للعلوم القرآنية لتكريم الفائزين في المسابقة السنوية "آيات" في حفظ القرآن الكريم، في دورتها الحادية عشرة على التوالي برعاية إدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. بحضور الفاضلة بثينة عبدالله آل عبدالغني رئيس مجلس إدارة مؤسسة "حضارة"، والفاضلة أسماء عبدالله آل عبدالغني مدير مركز العلوم القرآنية، والفاضلة ليلى العلي المشرف العام على المؤسسة، والفاضلة د. عواطف العبيد المدير التنفيذي للمؤسسة، وبتشريف مسؤولات الروضات المُشاركة، ومُحكِّمات المسابقة، وعدد من الشخصيات النسائية المعروفة في المجال الدعوي والاجتماعي.

القرآن يصنع الحياة

وفي هذه المناسبة الطيبة ألقت رئيس مجلس الإدارة كلمةً ترحيبية قالت فيها: "الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، أحبتي.. إنَّ القرآن الكريم الذي نحتفل اليوم بتكريم حملته يصنع الحياة ويبنيها على قواعد متينة، قال تعالى: "لَقدْ أنْزَلْنَا إِلَيْكُم كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُم" يعني سيعلو ذكركم به. ومما هو معلوم بأن لكل أمة من الأمم، ولكل مجتمع من المجتمعات البشرية ثقافة تحدد الإطار الذي يحكم سلوك أفرادها ويوضح فكرها الذي ينعكس على السلوك الاجتماعي لديهم، والقرآن الكريم يُمّثِّل العمود الفقري لثقافة الأمة الإسلامية فهو الملاذ الآمن لها الذي يحفظ هويتها، ويُشَّكل تميزها، وعلى توجيهاته وأوامره ونواهيه يقوم بناؤها الثقافي والمعرفي، وبه تصمد أمام رياح التغيير والتغريب التي تعصف بها من كل جانب، فالقرآن الكريم هو النبع الذي يمد الأمة بالقوة، ويمنحها الحياة، حفظه الله من كل تحريف وتغيير، وبالتالي فقد بقي وسيبقى الماء الزلال الذي يُطفئ ظمأ الأمة على مدار تاريخها، فلا تلتفت إلى الثقافات الأخرى الوافدة وإنما تستعلي عليها دون أن تذوب فيها".

خيرية مُكتسبة

وأضافت: "إنَّ فضائل تعلُّم وتعليم القرآن الكريم كثيرة، يأتي على رأسها الخيرية المُكتسبة من تدارسه والمُشار إليها في حديث المصطفى –صلى الله عليه وسلم-: "خَيرُكُم مَنْ تَّعلَّمَ القُرْآنَ وَعلَّمَه"، وانطلاقًا من الحقائق الآنفة الذكر، كان من الطبيعي أن ينصَّب اهتمام القائمين على هذا الوقف على القرآن الكريم، فبقدر ما يكون الارتباط بين المسلم وبين كتاب الله؛ بقدر ما يحقق ذلك حصانة ومناعة ضد كل المؤثرات التي تسعى لتغيير هويته، وخارطة اهتماماته. فالحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، ولك الحمد ربي على إنزالك القرآن، ولك الحمد ثانيةً أن جعلتنا من أهل الإسلام الآخذين بهذا القرآن والذي سيرفع الله به ذكرنا، قال تعالى: "وإنَّه لذكر لك ولقومك وسوف تسألون".

احتفاء وفخر

واختتمت كلمتها بقولها: "واليوم أحبتي لا نسعد بهذا الحفل فقط، بل نحن في مرتبة أعلى من ذلك بكثير من الاحتفاء والفخر بهذه الوجوه الطيبة التي تنافست على القرآن فهنيئًا لكنَّ هذا التنافس، قال تعالى: "وَفِي ذَّلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُون". وأسأل الله لكنَّ الثبات والزيادة من فضله، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلَّم وبارك على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم".  وشارك رياحين العلوم القرآنية في الحفل بأداء جزء من منظومة الأصول في سُلَّم الوصول للحكمي، كما شاركت أيضًا طالبات هدايا الرحمن بفقرة في الحفل، وكُرمت أيضًا معلمَّات المركز وكذلك الرياحين الفائزين في المسابقة المدرسية السنوية للدولة في حفظ القرآن الكريم.

إعلان النتائج

حصدت روضة السلام الخاصة المركز الأول في مسابقة رياض الأطفال بينما حصل مركز دوحة الخير على المركز الثاني من بين 25 روضة شاركت في المنافسات، كما تم تكريم باقي الروضات المُشاركة بشهادات شكر وتقدير ودروع.

وكانت نتيجة المراكز النسائية كالتالي:

الفئة المركز اسم الفائزة اسم المركز قيمة الجائزة بالريال القطري
القرآن الكريم كاملًا الأول عابدة شاكرة عبدالملك خولة بنت الأزور 15.000
  الأول مكرر أمة الرحمن أحمد الطحان موزة للتحفيظ 15.000
  الثالث ساجدة حافظ محمد فخر الهدى حمد بن خالد 11.000
 الخمسة عشر جزءًا الأولى الأول رقية نور محمد يوسف دار حفصة 10.000
  الثاني نوال محمد علي العمري خولة بنت الأزور 9.000
  الثالث سمية محمد محمود عطية دار حفصة 8.000
 الخمسة عشر جزءًا الأخيرة الأول عائشة حافظ محمد عبدالجبار قطر الخيرية 6.000
  الثاني محاسن محمد مصطفى حمد بن خالد 4.000
  الثالث آمنة مولانا محمد الدر المنير 3.000
 الزهراوان الأول علا محمد عبدالفتاح رصرص حمد بن خالد 3.000
 

الثاني

الثالث

إيمان فاروق مكين محمد

هبة محمد عدنان الجيان

عبدالله عبدالغني

دار النور - المعمورة

2.500

2.000

 

وتُهنئ القائمات على مركز عبدالله عبدالغني للعلوم القرآنية ومؤسسة "حضارة" جميع الفائزين في مسابقة "آيات"، سائلات المولى عز وجلَّ لهم دوام التميز في خير الأعمال بحفظ القرآن الكريم والعمل به.

 

التغطية الإعلامية:

 قنا الطفل

http://qnakids.qa/bulletin/Daily-Bulletin/b814323bfa93/%D8%AA%D9%83%D8%B...

 

جريدة العرب صفحة 13

http://alarab.qa/content/pdf/52017103122.pdf

 

مركز عبدالله عبدالغني للعلوم القرآنية "فيس بوك"

https://www.facebook.com/qurancntr/posts/1362530997160251                    

 

https://www.facebook.com/qurancntr/